¤©§][§©¤][ جودي كورد][¤©§][§©¤
أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم, أنت لم تقم بتسجيل الدخول بعد! يشرفنا أن تقوم بالدخول أو التسجيل إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى

¤©§][§©¤][ جودي كورد][¤©§][§©¤

كوردي,شبابي,ثقافي,فني,ترفيهي,منوع,كل جديد عن قامشلو
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
منتدى بنات رومانــــس

خاص بالاغاني كوردي

    عربي اجنبي

girlsromance.7olm.org

منتدى شبابي فني

 ترفيهي كل جديد

الفن والموسيقى

تصويت
سحابة الكلمات الدلالية
برامج تهمك
 

 

 

 

 
المواضيع الأخيرة
» نــخب الـوطـنية بقلم لــوران خطيب
الأربعاء أبريل 27, 2011 10:24 pm من طرف cudi

» فضائل الصلاة على النبي صلى الله وعليه وسلم
السبت أبريل 23, 2011 7:15 pm من طرف amuda

» روائع الشعر العالمي >> أوكتافيو باث / Octavio Paz >> أتمنى شفائي منكِ
الخميس أبريل 21, 2011 9:57 pm من طرف havalo

» سجدة لله عز وجل في مكان غريب
الجمعة مارس 11, 2011 11:30 pm من طرف روني

» الحب جسد
الجمعة مارس 11, 2011 11:16 pm من طرف روني

» رحماك ربي
الجمعة مارس 11, 2011 11:04 pm من طرف روني

» مصطفى البارزاني
الإثنين فبراير 28, 2011 9:07 pm من طرف havalo

» 
الجمعة فبراير 25, 2011 7:47 pm من طرف havalo

» لن امسك القلم
الجمعة فبراير 25, 2011 5:45 pm من طرف cudi

أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
cudi
 
روني
 
havalo
 
Qamishlo
 
لوران خطيب
 
POLAT!!!
 
amuda
 
فلسطينية بحب الاكراد
 
my life
 
arta
 
المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 2 عُضو متصل حالياً :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 2 زائر

لا أحد

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 21 بتاريخ الأحد يناير 02, 2011 8:00 pm
احصائيات
هذا المنتدى يتوفر على 101 عُضو.
آخر عُضو مُسجل هو keko osman فمرحباً به.

أعضاؤنا قدموا 387 مساهمة في هذا المنتدى في 288 موضوع
تقييم منتدى جودي كورد
تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية
تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية digg  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية delicious  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية reddit  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية stumbleupon  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية slashdot  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية yahoo  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية google  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية blogmarks  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية live      

قم بحفض و مشاطرة الرابط جودي على موقع حفض الصفحات

قم بحفض و مشاطرة الرابط ¤©§][§©¤][ جودي كورد][¤©§][§©¤ على موقع حفض الصفحات
سعر الدهب في سورية والبلدان العربية

سعر الذهب  في سوريا

hitstatus
اخبار لبنان

اضغط هنا


شاطر | 
 

 الشاعرة شيلان حمو

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
cudi
المدير العام
المدير العام
avatar

عدد المساهمات : 209
نقاط : 3685
السٌّمعَة : 8
تاريخ التسجيل : 26/03/2010
العمر : 38
الموقع : جودي كورد

مُساهمةموضوع: الشاعرة شيلان حمو   السبت يناير 29, 2011 9:13 pm

ابراهيم اليوسف( الشاعرة إذ ترسم قامتها وتطرق الباب)

إبراهيم اليوسف

 تدخل شيلان حمو عبر نصوص – بلا عنوان – عالم الشعر، تتكئ على رصيدها الإبداعي، والذي يتمثّل بنصوص قصيرة، التقطتها عدسة القلب، وأعادت صوغها، مكثفةً، مضغوطةً، مكتوبة بأقلّ ما يمكن من كلمات .



ولعل ّ إحساس الشاعرة بطبيعة متلقيها، و لاسيما نحن نضع أولى خطواتنا على أعتاب الألفية الثالثة، هو الذي قادها لصياغة مثل هذا الفهم للنص الشعري الذي توجهه إلى متلق معين، تتلقفه الصورة الالكترونية التي تكاد تتسيد كل الفضاءات من حولنا على حساب أشياء في منتهى الجمال..كالشعر طبعاً ..!.
والنص الذي تقدمه شيلان ، يحاول قدر المستطاع الخروج عن النمطية، والتكرار، والتنفس برئات مصطنعة، وذلك من خلال اقتراح ما يوائم رؤاه الفنية، من الّلغة والإيقاع الداخلي وطريقة تناول الصورة، وهذه لعمري أسّ أيّة بداية سليمة، تجعلنا نسلم بجدوى موهبة صاحبها، في زمان تسعى فيه آلة الشرّ والخراب إلى تدمير كل ماهو جميل، من خلال ترقينه، وترقيمه، وتهميشه، كي نظلّ أسرى التصحر والرماد:
على الخزانة اليسرى
قرب درج الهامش
هل تستريح باقة الألوان
- انطفاء –
ومادامت القصيدة، هي هكذا، أصداء الحالة، والرّوح، وعصارة الرؤى، وحصيد دورة الزمان، وجنى الأوجاع، لذلك فإن شاعرتنا لتجرّ خلفها عربات الارتباك، وهي تتهجّى مدائن الشعر، وتتقرّى مضاربه، وتنغرس في أمدائه، تارة على شكل لثغة، وأخرى في هيئة تنهيدة، أو دهشة أو سؤال نيرودي، مجندة في عالمها كل الأدوات التي تحتاج إليها الروح الشاعرة عادة، دون ورع من الأسلاك الوهمية التي تضعها المدارس الشعرية، من حولها، وهي تتقاسم ألف قصيدة وبهاء قامتها، ومن هنا تماماً قد نقع كثيراً على مفردات أو طقوس يخيل للدارس أنها محض رومانسية فحسب :
الورود الصفراء
البيضاء ...الحمراء
فوق أغصانها كيف تذبل
صعوداً نحو النزول
الدّرج متعدّد الألوان
من كتابها تتعرّى المقبرة
على رقصة الظلال
يمرّ شاحباً
لذلك نكتب لليل قشعريرة شحوب
وإذا كانت نصوص شيلان منصرفةً إلى الواقع، الذات، المحيط، الآخر، وتعيد تشكيله بكلّ حسّها الدافئ، والمرهف، بحق، إلا أن هذا لايعني أنها تدير الظهر لما هو عام، إنساني، فقصيدتها، ترفض أن تقدّم مجرّد متعةً فنيةً عابرة ً، فقط، بل إنها لتجند ذاتها في الوقت ذاته من أجل مساحة شاسعة من أحلامها، لتؤكد أنها هي الأخرى في لجّة هذا الواقع تحديداً، وترفض التهميش، والتشيؤ، كي تسمي صنّاع الخراب والموت بأسمائهم، بل تتشوق إلى اللحظة المقبلة التي يتحقق فيها كل ماتصبو إليه، حتّى وإن جازفت من أجل رؤاها بشيء من التقنية، متاخمةً ضفاف التقريرية ذاتها، مادامت تقول رأيها بكلّ جرأة في زمان أساطيل الموت وأساطين الطغاة :
أيّها المسافر في بحر القرن العشرين
تأمل اتجاه البوصلة
لعبة القهر
جنوباً قوافل السفن المرتجفة
أرسلها الأسطول السادس
في قلب العالم مخاض دائم
يحلم بولادة الربيع
- بوصلة –
واللغة في هذه النصوص، لا تعرف شعرية مسبّقة، وتخلع قمصان الموسيقى الجاهزة، من خلال انضوائها في بناء الصورة البسيطة، الشفافة غير المتعملقة، ترتفع بها انزياحات وأنسنات مدهشة تماما، لا تذكر بأحد البتة :
حزنت القصيدة
أرادت أن تغني
حددوا لها نوع الغناء
أرادت أن تستريح
حددوا لها المسافة والبحر
عندها صرخت : مهلا ً
- حق –
ولعلّ تقنية بناء القصيدة يعتمد بأكثر على الفعل الذي ينبثق من إسار الجملة الاسمية، وهذا – برأيي - لا يجيء اعتباطاً، وإنما نتيجة لتماهي الروح الشاعرة في حديقة النص الشعري، الأمر الذي يؤكد بجلاء عفوية اللحظة الشعرية في المجموعة، بشكل عام، على اعتبار أن القصيدة ابنة الدفق الأول الذي تكاد لا تصله سوى رتوش جدّ قليلة كما يتضح، وهو مايرجح انتماءها للفطرة أولاً وأخيراً :
لموسيقا المطر استمعا
غناء الريح
حديث المدفأة
انطفأت الأبناء
سكت الهاتف
امتلأت المفكرة
هذه – وباختصار لن يتمّ البتّة – شيلان التي عرفتها منذ تهجئتها لأولى قصائدها الطفلة، المتصادية مع روحها وأحلامها برهتئذ، بل وألقها، واكتمالها، قامة ستجد الطريق – لا محالة – إلى حدائق الرّيحان والأزاهير والرؤى في عالم القصيدة التي تكتبها شاعرتنا الكردية، بثقة بالغة، ترصد كلّ ما يمكن للقصيدة أن تتوجه إليه، وتتوجه، وتحتفي به، عبر شعرية لمّاحة في أحايين كثيرة ...
أجل، هذه شيلان الشاعرة، وان كنت حاولت أن أقصي عن لحظة القراءة إنسانة عرفتها أقرب من ابنة، وأحنّ من شقيقة روح، بوفائها اللامتناهي، وها هي ذي تعلن بالمقابل عن حصيدها الأول الذي يترع بالطموح وحرائق الروح الشاعرة، بيد أنها – وكما أعرفها- تعدّ بأكثر وأكثر لما تشعله في دمها شياطين الشعر، كي تكمل ملامح اسم شعري له وقعه المكانيّ، عندنا، مادامت قد قدّمت قرابين الرّوح طويلاً على مذابح الكلمة التي تشبه الحلم والدم، وهي بحق تسعى لأن تقدم بدورها أوراق اعتماد بلا رجعى إلى هذا العالم، من خلال هذه المجموعة التي حاولت أن أتناولها في مستهل هذه التّقدمة بمحض حيادية، وموضوعية، كما يخيّل إلي، بعيداً عن جموح العواطف الذي كثيراً ما لا أمتلك ما يلزم من المقدرة للامساك بأعنّتها، ليتحقّق تماماً ما هو مرجو من مثل هذه الوقفة دون شطط أو زلل .

* شاعرة كردية من سوريا تقيم في كردستان العراق منذ سنوات

أتى هذا الخبر من جريدة الاتحاد

_________________


ايتها الموسيقىايتهاالكلمات انسابي في الجرح الماً علها تنزف لذة️ ونشوة️ في الروح السرمدية️
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://cudi.7olm.org
 
الشاعرة شيلان حمو
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
¤©§][§©¤][ جودي كورد][¤©§][§©¤ :: !~¤§¦ منتدى كوردستان¦§¤~! :: منتدى المقابلات والمقالات لشخصيات كوردية-
انتقل الى: